يهتم بالطرق المثلى للتخطيط البيئي في المستقبل لتجنب مشاكل التلوث
– اخصائي صحة البيئة يهتم بطرق السلامة والحد من التلوث بالاضافة الى التخطيط البيئي في المستقبل يختص مجال صحة البيئة بدراسة مقومات البيئة بكافة صورها من مياه وهواء وتربة وكيفية المحافظة عليها وتفاعل الإنسان معها ومدى تأثر كل منهما بالآخر؛ وبصورة أكثر تفصيلا يهتم مجال صحة البيئة بصور التلوث بأنواعه الكيميائية، المهنية والبيولوجية التي تضر بمكونات البيئة الأساسية مما يؤثر على صحة الإنسان والكائنات الحية الأخرى النباتية والحيوانية. كما يهتم بطرق السلامة والحد من التلوث والسيطرة عليه، اضافة الى الطرق المثلى للتخطيط البيئي في المستقبل لتجنب مشاكل التلوث التي قد تنشأ عن عدم تخطيط وإدارة موارد البيئة بصورة جيدة.
ويعد دور اخصائي صحة البيئة محوريا في خدمة المجتمع، حيث يخدم العديد من القطاعات العامة والخاصة، سواء في مجال البيئة الصحية أو الصناعية؛ ويختلف الدور الذي يناط إلى أخصائي صحة البيئة باختلاف تخصصه الدقيق من ادارة البيئة أو كيمياء وبيولوجيا البيئة أو تلوث الهواء او الصحة المهنية. وبذلك يكون دور اخصائي صحة البيئة متمثلا في بعض أو كل التطبيقات التالية :
• تحليل مياه وهواء ومواد صلبة من الناحية الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية.
• تقدير مدى ملاءمة المياه وصلاحيتها للاستخدامات المختلفة.
• المشاركة مع فريق تصميم محطات المعالجة للمياه والصرف الصحي والمخلفات الصناعية.
• العمل مع فريق السلامة والصحة المهنية لضمان جودة وسلامة بيئة العمل.
• تشغيل وادارة معامل البيئة الصناعية.
• تشغيل ومراقبة السلامة الصناعية.
• دراسة وتطبيق قوانين وتشريعات العمل والصحة المهنية.
• دراسة وتطبيق برامج الصحة المهنية والأمن الصناعي.
• الاشراف على وحدات التحكم في تلوث الهواء في المصانع وتقييم كفاءتها.
• تقدير مدى تلوث الهواء بالملوثات المختلفة واقتراح طرق الحد منها.
• المشاركة مع فرق التفتيش البيئي على المصانع ومعرفة مدى توافقها مع قانون البيئة
• المشاركة مع فريق ادارة المخلفات الصناعية.
• الاشراف على وحدات معالجة المخلفات الصلبة والخطرة.
• الاشراف على صحة البيئة بالوحدات الصحية والمستشفيات والبلديات.
• تصميم وتنفيذ ومراجعة دراسات تقييم الاثر البيئي.
• المقدرة على رصد أي ظاهرة أو كارثة بيئية مفاجئة وتحليل مسبباتها وايجاد الحلول المناسبة للتصدي لها.

تعليقات